#EGYPT ما هو العصيان المدني ؟؟؟؟

Posted: February 4, 2012 in The State of Tawfiq, العصيــــــان

العصيان المدني ببساطة هو وسيلة سلمية استثنائية هادفة مكفولة دستوريا تتضمن مخالفة صريحة لبعض الأنظمة والقوانين النافذة بغرض إجبار السلطات الحاكمة على الانصياع لمطالب المحتجين الشرعية أو هو بتعبير آخر مخالفة القانون وإطاعته في آن واحد ، فهو أرقى صور التمرد والمقاومة والرفض والاحتجاج ولكن بالشكل السلمي المتحضر ولطالما كان العصيان المدني هو الطريقة الأقوي و الأمثل لتنفيذ جميع المطالب في أقصر وقت فمثلا يتم العصيان المدني بأن يخرج المعارضون بشكل جماعي وفي أوقات محددة لإجبار السلطات الحاكمة على الانصياع لمطالبهم والإمتناع عن أداء أي وظيفة في الدولة و التوقف التام مثل إمتناع الطلبة و المدرسين عن الذهاب للمدارس و الكليات والمصانع والمعاهد وإمتناع سائقي النقل العام والخاص ومحطات الوقود وسيارات الأجرة في داخل المدن وخارجها و توقف حركة الطائرات و القطارات و كل وسائل النقل والإمتناع عن تحصيل أي رسوم كهرباء أو غاز أو تسديد للضرائب….إلخ و لا يشمل العصيان المدني الوظائف الحرجة مثل الأطباء و الصيادلة و الإسعاف و المطافي…لكن عدا ذلك يكون الجميع في حالة إمتناع تام عن أداء أي شئ ومن أكثر الناس تأثيرا في دفع العصيان المدني ناحية النجاح المحامين والقضاة و وهيئات التدريس والاعلاميين والفنانين ونقابة المهندسين

وهذا يعني أن العصيان المدني له شروطه فإذا تحققت في العصيان صح وصفه بـ”العصيان المدني”
الشرط الأول للعصيان المدني هو أن يكون سلميا بمعنى أن يمتنع “المحتجون” عن استخدام العنف والعمل المسلح أو التهديد بأيهما، حيث يتوجب على الممارس للعصيان المدني أن يكون هادئا مالكا لنفسه حتى يتحقق هدفه

والشرط الثاني هو أن العصيان المدني نشاط استثنائي يهدف إلى تحقيق غاية ما يطالب بها العاصون وهو ينتهي حال وعد السلطة بتلبية المطالب كلها أو جزء منها، فهو مقيد بفترة زمنية معينة ولا يجب أن يتحول إلى نشاط دائم يخل بأمن الدولة ومواطنيها، وهو في العادة يكون في المسائل السياسية الكبرى التي تهم قطاع واسع من المواطنين كمطالبة نقابة العمل بزيادة أجور العمال، أو إطلاق سراح عدد من المعتقلين لأسباب سياسية لا جنائية.

والشرط الثالث هو أن يكون العصيان المدني عمل هادف ومنضبط غير فوضوي حيث لابد أن يتضمن مجموعة من المطالب المحددة والمفهومة، ويفضل أن تكون مكتوبة حتى يتمكن المسئولون من الاطلاع عليها، ويمكن أن تنشر هذه المطالب في وسائل الإعلام من اجل الزيادة في الضغط على الحكومة، كما يجب أن تكون قيادة العصيان المدني واضحة ومشخصة تعلن عن نفسها أمام الرأي العام، وهي التي تتفاوض بالنيابة عن ممثليها وباسمهم

والشرط الرابع أن يكون هدف العصيان تحقيق مطالب مشروعة وواقعية، فإذا كانت مطالب المحتجون غير مشروعة أو غير واقعية فلا يسمى العصيان مدنيا كما لو طالبوا السلطة بتقديم أحد المسئولين إلى القضاء دون تقديم أدلة تدينه.

والشرط الخامس وهو شرط متعلق بالسلطة وهو ضرورة أن تتعامل السلطة مع العصيان المدني تعاملا جديا من حيث اعتباره حقا دستوريا مكفولا للمواطنين جميعا، ومن حيث انه حق محمي ومن واجب السلطة أن توفر كل وسائل الحماية اللازمة للمحتجين ، وأن تأخذ مطالب المحتجين مأخذ الجد وأن تسعى إلى انجازها من خلال التفاهم والتحاور مع قيادة المحتجين ، وان لا تعطي الوعود الكاذبة

وقد تمثل العصيـــــان المدني في مصر في ثورة 1919

من الناحية القانونية

ليعلم جميعالمواطنين والموظفين والنقابات ان الاضراب حق قانونى عشان يبطلوا خوف ويطمنوا

الاضراب حق قانونى (قانون 12 لسنه2003 ) بمقتضى المواد 192 و194 وهو قانون العمل الجديد ،
وأيضا الاضراب حق من الحقوق الانسانيه للعمال وفق الاتفاقيه الدوليه للحقوق التى أقرتها الجمعيه العامه للامم المتحده فى 12/1966 ووقعت عليها مصر ،
ووافق عليها رئيس الجمهوريه بالقرار 537 لسنه 1981 بعد موافقه مجلس الشعب عليها

الماده 54 علي ان للمواطنين حق الاجتماع الخاص في هدوء غير حاملين سلاح ودون حاجه الي اخطار سابق ولا يجوز لرجال الامن حضور اجتماعاتهم الخاصه والاجتماعات العامه والمواكب والتجمعات مباحه في حدود القانون
ومعني هذا :-ان الاصل في الاجتماعات العامه والمواكب العامه والتجمعات هو الاباحه وان المنع والتقييد هو الاستثناء

قانون العمل رقم 12 لسنه 2003 القانون رقم 12 المادة 192 للعمال حق الاضراب السلمي ويكون اعلانه وتنظيمه من خلال منظماتهم النقابيه دفاعا عن مصالحهم المهنيه و الاقتصاديه والاجتماعيه وذلك في الحدود والضوابط والاجراءات المقررة في هذا القانون

المادة 194 تنص علي انه يحذر الاضراب او الدعوة اليه في المنشأت الاستراتيجيه او الحيويه التي يترتب عليها توقف العمل فيها الاخلال للأمن القومي او بالخدمات الاساسيه التي تقدمها للمواطنين ويصدر قرار من رئيس مجلس الوزراء بتحديد هذه المنشأت

وقد صدر عام 2003 قرار رئيس الوزراء رقم 1185 بشأن تحديد المنشأت الحيويه الاستراتيجيه التي يحذر فيها الاضراب عن العمل وقررت الماده الاولي منها انه يحذر الاضراب عن العمل او الدعوة اليه في المنشأت الحيويه او الاستراتيجيه التي توقف العمل الي اضراب الحياة اليوميه لجمهور المواطنين او غياب الامن القومي والخدمات الاساسيه وتعتبر من قبيل هذه المنشأت مايلي (منشآت الامن القومي والانتاج الحربي – المستشفيات والمراكز الطبيه والصيدليات – المخابز – وسائل النقل الجماعي للركاب – وسائل نقل البضائع – منشأت الدفاع المدني – منشأت مياه الشرب والكهرباء و الغاز والصرف الصحي- منشأت الاتصالات )

من ناحيةالدين

نصر فريد واصل مفتي الجمهوريه الأسبق
شيخ من شيوخ الازهر الأجلاء : الإضراب ضرر ,, ولكن اذا كان يتحقق به رفع ضرر أكبر فهو يصل الي درجه الوجوب ..

الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، أجاز الاعتصامات والتظاهر بشرط ألا تتضمن شعارات أو ألفاظاً يحرمها الشرع، وألا تتضمن أمورًا محرمة من نحو أذية الخلق أو الاعتداء على ممتلكات الناس، أو الاختلاط المحرم بين الرجال والنساء.

ويشرح الدكتور على جمعة مفتى رأيه حول المظاهرات قائلا: “المظاهرات والاعتصامات جائزة من حيث الأصل، وقد تعتريها الأحكام الخمسة بحسب مقصدها ووسيلتها. وعليه فتكون المشاركة فيها بحسب حكمها، فالمظاهرات جمع مظاهرة، وهى: تجمع طائفة من الناس فى العلن لتظهر مطلبًا أو أكثر من الحاكم غالبًا، والغرض منها إظهار أن المطلب ليس مطلبًا فرديًّا، وإنما هو مطلب جماعي. فالتظاهر تعاون بين المتظاهرين، وتقوٍّ بين أفرادهم، فالتظاهر مكون من أمرين كل منهما فى نفسه يعد جائزًا بمجرده؛ أولهما: مجرد الاجتماع بالأبدان؛ إذ الأصل فى الأفعال نفى الحرج حتى يدل الدليل على خلافه.

الأمر الثانى: المطالبة بتحقق أمر مشروع، أو رفع أمر مكروه؛ فالمظاهرة بهذا وسيلة لهذا، والوسائل تأخذ حكم المقاصد، والأصل فى طلب الحاجات من الحاكم أنه مشروع؛ فولى الأمر قائم لقضاء حوائج الرعية، ولذا رهَّب النبى صلى الله عليه وسلم من احتجاب أصحاب الولايات دون أصحاب الحاجات، روى أحمد أن رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: “مَنْ وَلِى مِنْ أَمْرِ النَّاسِ شَيْئًا فَاحْتَجَبَ عَنْ أُولِى الضَّعَفَةِ وَالْحَاجَةِ احْتَجَبَ اللهُ عَنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ”.

والجواز للإضراب مشروط بعدة شروط ومضبوط بعدة ضوابط، منها ألا يكون موضوعها المطالبة بتحقق أمر منكر لا يجيزه الشرع، وألا تتضمن شعارات أو ألفاظا يحرمها الشرع، وألا تتضمن أمورًا محرمة من نحو إذاية الخلق أو الاعتداء على ممتلكات الناس أو الاختلاط المحرم بين الرجال والنساء.

اذا فالعصيان المدني هو الطريق الأمثل للمقاومة السلمية، وهو الأسلوب الأسلم والأضمن لتغيير النظام وهو الحل لتنفيذ جميع مطالبنا بدون إراقة قطرة واحدة من الدماء

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s